تطور نموذج الذرة

المراحل الرئيسية لتطور النظريات و الآراء حول بنية الذرة إلى يومنا هذا۔

سيارات صديقة للبيئة

يمكن من خلال الجمع بين محرك الإحتراق الداخلي و المحرك الكهربائي تقليل انبعاثات العوادم۔

التحولات الطورية

التحول الطوري هو تحول المادة من طور إلى آخر أي التحول بين الغاز و السائل و الصلب۔

التوزيع الالكتروني للكالسيوم

يظهر هذا الفيلم التوضيحي التوزيع الالكتروني في ذرة الكالسيوم من نوع s و p ۔

روابط جزئ البنزن

في جزئ البنزن توجد بين ذرات الكربون روابط سيجما وروابط بي غير متمركزة۔

تفاعل سلسلي

الطاقة المنبعثة من الإنشطار الذري يمكن أن تستخدم لأغراض سلمية و حربية۔

دوران الغلاف الجوي

إن الاختلاف في درجة الحرارة بين المناطق القطبية و مناطق خط الاستواء يسبب دوران الغلاف الجوي و الذي يتأثر بعدد من العوامل، من بينها دوران الأرض۔

صهر الألمنيوم

صهر الألمنيوم هي عملية استخلاص الألمنيوم من الألومينا بطريقة التحليل الكهربائي۔

ظاهرة الإحتباس الحراري

يزيد النشاط البشري من ظاهرة الإحتباس الحراري و يؤدي إلى ظاهرة الإحترار العالمي۔

بنية جزيئات النتروجين

يوضح هذا الفيلم التوضيحي بنية جزيئات النتروجين التي ترتبط ذراتها بواسطة رابطة سيغما و رابطتين بي۔

طبقة الأوزون

طبقة الأوزون تحجب الاشعة فوق البنفسجية الضارة الصادرة من الشمس، وبالتالي لا غنى عنها للحياة على الأرض۔

دورة الكربون

خلال عملية التركيب الضوئي يرتبط الكربون مع المواد العضوية، و يطرح خلال عملية التنفس۔

صناعة الحديد، الإعدادية

يتم في أفران الحديد صناعة حديد السكب من خام الحديد۔

تفاعل الأمونيا مع كلوريد الهيدروجين

ينتج عن تفاعل الأمونيا مع كلوريد الهيدروجين كلوريد الأمونيوم۔

شبكة معدنية سداسية

المعادن التي تشكل شبكة معدنية سداسية تكون صلبة و صعبة المعالجة۔

شبكة معدنية مكعبة مركزية الجسم

تعد البنية الشبكية المعدنية الأقل إحكاماً۔

تشكل جزيئات الهيدروجين

ترتبط ذرات الهيدروجين الموجودة داخل جزئ الهيدروجين مع بعضها بروابط تساهمية۔

بيت عائلي من دون انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون

نستطيع القيام بدور كبير لحماية البيئة عند تصميم و بناء البيوت العائلية الحديثة۔

بلمرة الإيثيلين

يعرف الإيثيلين المتبلمر بالبولي إيثيلين و هو نوع من أنواع البلاستيك۔

خامس أكسيد الفوسفور، P₂O₅

هو مركب يظهر على شكل دخان أبيض أثناء عملية احتراق الفوسفور۔

Added to your cart.