زقورة، أور، الألفية الثالثة ق۔م

زقورة، أور، الألفية الثالثة ق۔م

كانت زقورات بلاد الرافدين عبارة عن معابد برجية ذات أشكال نموذجية، و كانت تحتل الأماكن المركزية في مدنها۔

التاريخ

ملصقات

الزقورة, زقورة, بلاد الرافدين, أور, كنيسة, حضارة, هيكل, ملاذ, دين, مراسم, السومريين, مدينة, الألفية ال3 ق۔م, تاريخ, العصور القديمة, علم الفلك, هندسة معمارية, منطقة المعبد, رجال الدين, آلهة

الإضافات المتعلقة

مشاهد

الزقورة

الأهرامات البرجية السومرية

كانت الزقورات، زقورة: كلمة أصلها أكادي بمعنى بناء مبني على منطقة مرتفعة، عبارة عن أهرامات للعبادة بنيت في بلاد ما بين الرافدين في القدم۔ الشكل المدرج للبناء قد تشكل بالصدفة، لكن البنائين السومريين لاحقاً بدؤوا باستخدامه عمداً في تصاميم أبنيتهم۔

تم بناء هذه المعابد البرجية في الأحياء المخصصة للعبادة۔ كان لهذه الأبنية وظائف دينية في الدرجة الأولى، و لكنها كانت تستخدم أيضاً للدراسات العلمية مثل المراقبة الفلكية۔

كانت المعابد البرجية مبنية من الطوب الطيني الصلب الذي كان قسمه الداخلي من دون معالجة أما قسمه الخارجي فكان محروقاً۔ كانت توجد ممرات منحدرة عل أطراف الهرم المدرج تصل إلى المعبد الصغير الموجود في أعلى البناء۔ كان للزيقورات شبكات للصرف الصحي لتصريف مياه الأمطار۔ كان هناك جدار يحيط بكل طابق۔

أحيط المعبد بحديقة فيها مذابح لأداء التضحيات۔ كان الملاذ مقابل المدخل الرئيسي للمعبد۔ كان يتوضع تمثال إله المعبد في حجرة داخل الملاذ۔ عادة ما كانت الزقورات تتكون من سبعة طوابق، في كل طابق كان هناك ملاذ، أما في الطابق الأخير فقد كان يسكن الإله۔ كان رجال الدين يقومون بمراقبة النجوم من على سطح البرج۔

زقورة مدينة أور في أيامنا

الحرم

الديانة السومرية

كان للسومريين أساطير غنية، حيث تذكر بعض المصادر عدة آلاف من الكائنات الغير أرضية التي كانت تعبد۔ حددوا آلهتهم بقوى الطبيعة۔ كان لهم ثلاثة ألهه رئيسية: أنو الذي كان الأب و ملك الآلهه، إله السماء، و إنليل إله السماء و التنفس و الرياح، و إنكي إله الماء۔ كان هناك إحترام كبير لأوتو إله الشمس و لنانا إله القمر و لإنين إله الخصوبة۔تشكلت تقاليد دينية معقدة ازداد معها دور طبقة الكهنة۔ كان الحكام في آن واحد كهنة و زعماء دينيين في آن واحد۔ كما ظهر العرافين و الحكماء حيث كانوا يستخدمون علم الفلك في عملهم۔ هؤلاء لم يكونوا مجرد رجال دين و إنما رجال علم أيضاً۔

آمن السومريون بالحياة بعد الموت و بوجود الجنة و النار۔ حسب اعتقادهم فإن آلهتهم كانوا قساة و متطلباتهم كثيرة لهذا كان يتوجب تقديم الأضاحي لهم على مذابح معابدهم۔

صف الأدراج

المعبد و عالم الكهنة

كان الإنجاز الثقافي الأعظم لسلالة أور الثالثة التي أسسها الملك أور نامو هو البناء المتدرج للزقورات۔ البناء الذي ارتفاعه حوالي 20 م و طول قاعدته حوالي 200 م فقد بني تكريماً للإله نانا۔ من بين المدرجات الثلاثة كان الدرج المتوسط هو الذي يصل إلى الملاذ، الذي هو عبارة عن غرفة زفاف الإله أو بالأحرى معبد إله القمر۔ نظام الأدراج المعقد و الأماكن الأخرى التي خصصت للطقوس الدينية، كلها كانت تدل على التسلسل الهرمي للكهنة۔ كان هناك احترام بالغ لعالم الكهنة الذي كان يقود الحياة الدينية للشعب و الذي يراقب الفلك و بالتالي يرى المستقبل، و في النهاية الذي يقيم العلاقة مع الآلهه۔

تم تشكيل حجر معيشة للكهنة و المسؤولين داخل الجدار الدائري۔ كما كان هناك مكان خاص للرسائل۔

الرسوم المتحركة

مدينة أور

الصورة الزمنية

الرواية

أغنت حضارة شعوب بلاد الرافدين الثقافة الإنسانية العالمية بالعديد من الأعمال الفنية القيمة۔ من بين الأعمال الفنية المتبقية نجد أبنية تثبت هذه الثقافة المتطورة لشعوب بلاد الرافدين۔

تعلقت الهندسة المعمارية للسومريين بالأديان كما لدى الشعوب القديمة الأخرى۔ الزقورة هي شكل خاص من أشكال المعابد التي إختصت بها شعوب بلاد الرافدين۔ هذا البناء عبارة عن مكان تتوضع فيه شرف بنيت فوق بعضها البعض بحيث تتناقص مساحتها بإتجاه الأعلى۔كانت هذه المعابد في البداية عبارة عن أبنية منخفضة الإرتفاع تمت إعادة إعمارها عدة مرات۔ سميت هذه المعابد بالمعابد البرجية أو معابد الأدراج و قد تمركزت في مراكز المدن بمنطقة محاطة بجدار خاص كانت تدعى بالمنطقة المقدسة۔

من بين الزقورات المشهورة نذكر زقورة مدينة أور۔ و بالرغم من أن معظم الزقورات كانت تحتوي سبعة طوابق فإن زقورة أور كانت تحتوي على أربعة طوابق فقط۔ لكل طابق كان هناك جدار خاص۔ بلغ ارتفاع البناء ثلاثين متراً بينما بلغت مساحته مئتي متر۔ بني من الداخل من التربة الطفالية بينما من الخارج فقد رفعت جدرانه من الطوب المحروق۔

تصل للطابق الأول ثلاثة صفوف من الأدراج تتحد في أعلاها و تصل إلى أعلى البناء أي إلى المعبد۔ كان رجال الدين يقومون بالطقوس القربانية في الحرم الموجود في المعبد و في المذابح الموجودة في الطابق العلوي۔ هنا تم تصميم قاعة زفاف الإله الذي يسكن في الزقورة أي معبد إله القمر۔ كان للطابق العلوي دور علمي إلى جانب الدور الديني۔ حيث أن الكهنة و البصارين كانوا يقومون بدراسة النجوم هناك۔

يعبر المكان المركزي و المنعزل للمنطقة الدينية و هيكل المعابد البرجية عن التعددية الطبقية التي إتسمت بها شعوب بلاد الرافدين۔كانت الأبنية المرتفعة التي بنوها تساعدهم حسب اعتقاداتهم على إيجاد الطريق الواصل بين عالم البشر و عالم الآلهة۔

الإضافات المتعلقة

مدينة أور، القرن الـ 3 ق۔م

أور هو موقع أثري لمدينة سومرية مركزية تتوضع بجانب نهر الفرات۔

إختراعات بلاد الرافدين، القرن الـ 3 ق۔م

نستخدم إختراعات بلاد الرافدين في أيامنا هذه أيضاً على الرغم من بساطتها۔

الإمبراطوريات الأسطورية القديمة

تم بناء (وتدمير) العديد من الإمبراطوريات الأسطورية على مدى التاريخ۔

من العصر الحجري إلى العصر الحديدي

من خلال الرسوم المتحركة يمكننا التعرف على تطور الفأس خلال العصور الأثري۔ الفأس هو أداة كانت تستخدم في القدم۔

مدينة بابل، القرن الـ ق۔م

بنيت مدينة بابل القديمة على ضفاف نهر الفرات في بلاد مابين النهرين۔

قياس الوقت

ظهرت أولى التقويمات و أجهزة قياس الوقت في الحضارات الشرقية القديمة۔

عجائب الدنيا القديمة

في أيامنا هذه لا يمكن مشاهدة سوى أهرامات الجيزة من عجائب الدنيا القديمة۔

أهرامات الجيزة، الألف الثالث قبل الميلاد

إن أهرامات الجيزة هي الوحيدة من بين عجائب الدنيا القديمة التي يمكن مشاهدتها اليوم۔

شريعة حمورابي

شريعة حمورابي هي شعار لحضارة بلاد ما بين النهرين۔ تتألف من 282 قانوناً منحوتاً في عمود وعائي۔

هرم زوسر، سقارة، القرن الـ 27 ق۔م

الهرم المدرج الذي بني في القرن 27 ق۔م كان أول هرم في مصر القديمة۔

تيوتيهواكان - القرن الرابع -

عريقة حتى في أنقاضها۔ كانت هذه المدينة المستوطنة الأكبر و الأكثر اكتظاظاً بالسكان في الأمريكيتين قبل كولومبوس۔

مدينة من العصر الحجري الحديث

لقد أنشأت المجتمعات البشرية المستقرة أول مستوطنة دائمة وذلك بتأثير الثورة في العصر الحجري الحديث۔

تشيتشن إيتزا – القرن الـ 12 –

كانت المدينة الأسطورية لإمبراطورية المايا- تولتك واقعة على أراضي المكسيك الحالية۔

تنوشتيتلان، القرن الـ 15

لقد أذهلت شعبية العاصمة العظيمة لإمبراطورية الأزتك ذات الحضارة العريقة الغزاة الأسبان أيضا۔

ستونهنج، بريطانيا العظمى، العصر البرونزي

هو عبارة عن بناء حجري موجود في إنكلترا من القرن البرونزي۔ ولحد الآن فهناك أسئلة غامضة متعلقة بالمكان تنتظر الأجابة من قبل الباحثين۔

كنيسة المقابر المسيحية الأولى، بيتش، المجر

تعتبر كنيسة المقابر المسيحية الأولى في مدينة بيتش المجرية موقعاً أثرياً مميزاً۔

جامع، أصفهان، القرن الخامس عشر

يعتبر الجامع من أروع الأبنية الفنية الإسلامية بسبب طرازه المعماري والزخرفة التي تزينه۔

بناء المقبرة المسيحية القديمة، المجر، بيتش، القرن الـ 4

تعتبر أبنية المقابر قي مدينة بيتش مكاناً أثرياً خاصاً و مميزاً۔

كاتدرائية قوطية، كليرمونت فيراند، القرن الـ 15

تعد هذه الكاتدرائية التي أخذت تسميتها من انتقال السيدة العذراء إلى السماء إحدى كنوز العمارة القوطية الفرنسية۔

كاتدرائية القديس باسيل، موسكو، القرن الـ 16

تم بناء كاتدرائية القديس باسيل في موسكو بتكليف من القيصر إيفان الرهيب۔

هيكل سليمان، القدس، القرن الـ 10 ق۔م

أصبح الهيكل (الكنيسة) الذي بناه الملك سليمان أحد أهم معالم فن العمارة اليهودية۔

كنيسة نوتردام دي أو، رونشامب 1950

تم تصميم الكنيسة من قبل المهندس المعماري الفرنسي لو كوربوزييه، أحد أعظم المهندسين المعماريين في القرن 20۔

البانتيون، روما، القرن الـ 2

بنيت ˝كنيسة جميع الآلهة˝ بكافة مظاهرها الجميلة في عهد الإمبراطور هادريانوس۔

Added to your cart.