مدينة من القرون الوسطى

مدينة من القرون الوسطى

بنيت منازل العصور الوسطى من الحجارة أو القرميد و كانت مؤلفة من عدة طوابق۔

التاريخ

ملصقات

من القرون الوسطى, مدينة من القرون الوسطى, مدينة, سكن, حائط المدينة, مستوطنة, مركز, تجارة, نمط الحياة, سوق

الإضافات المتعلقة

أسئلة

  • ما هو الشئ الذي لم يكن متاحاً للناس في القرون الوسطى؟
  • ما هي الخدمة التي كانت متاحة في معظم المدن الأوروبية في العصور الوسطى؟
  • ما هي المشاهد الجذابة التي تواجدت في القرون الوسطى؟
  • أي نوع من الخضار لم يكن متوفراً في القرون الوسطى؟
  • أي نوع من الفاكهة لم يكن متوفراً في العصور الوسطى؟
  • أي طبق لم يكن متوفراً في مدن العصور الوسطى؟
  • ما هي الخضار التي كانت متوفرة في العصور الوسطى؟
  • أي من التالي ليس عيداً من أعياد القرون الوسطى؟
  • أي من التوابل لم تستخدم في القرون الوسطى؟
  • لم استخدمت فلقات العقاب في العصور الوسطى؟
  • أي حرفة لم تكن متواجدة في العصور الوسطى؟
  • أي حرفة لم تكن متواجدة في العصور الوسطى؟
  • أي حرفة لم تكن متواجدة في العصور الوسطى؟
  • ماذا كانت النقابة؟
  • ما هي وظيفة الدباغ؟
  • ما هي مهمة صانع البراميل؟
  • ما هي وظيفة صانع العجلات؟
  • أية سنة تعتبر بداية العصور الوسطى؟
  • أية سنة تعتبر نهاية العصور الوسطى؟
  • متى وقعت الحملة الصليبية الأولى؟

مشاهد

مدينة من القرون الوسطى

الحياة اليومية في مدن القرون الوسطى

التطور المذهل للمدن في القرون الوسطى حدث في القرنين الـ 10 و الـ 11 ۔ في هذه الفترة ظهرت الطبقة الاجتماعية الجديدة المكونة من الحرفيين و بدأت التجارة بالازدهار۔ ظهر الوجه الجديد للمناطق السكنية المحاطة بجدار في القرون الوسطى و التي كانت تتمتع بحرية أكبر من بقية المستوطنات و التي حددت نمط الحياة اليومية للسكان۔ إلى جانب الكنائس و قاعات المدينة و النقابات و الأسواق فإن الذي يحدد وجه المدن كانت الشوارع۔ نرى أبنية متراصة بجانب بعضها البعض و شوارع ممهدة من غير صرف صحي۔ كان الشارع مسرحاً لمعظم أنشطة الحياة اليومية حيث كان الحرفيين و مساعديهم يعملون في الطوابق السفلية للأبنية و كان التجار أيضاً في الدكاكين و في الخيم الموضوعة في الشوارع يعرضون سلعهم۔ كانت العربات و المواشي تمشي إلى جانب الترع المخترقة للمدن و حتى ان الأطفال كانوا يلعبون في الشوارع۔ كانت المدن صاخبة و قذرة۔

الرسوم المتحركة

  • القبو
  • ورشة العمل
  • المنطقة السكنية
  • العلية

جولة

الحرفيين في العصور الوسطى

كان الحرفيون في بدايات العصور الوسطى يعملون في عزبات ثم لاحقاً بدأوا بالانتقال إلى المدن التي كانت أكثر ازدحاماً بحيث استطاعوا تصريف بضائعهم بسهولة أكثر لكثرة الطلب۔ كان لهم ورشاتهم الخاصة التي عادة ما كانت الطابق السفلي لأبنيتهم و المطل على الشارع۔ كان عملهم يقتصر على استخدام الأدوات التي يملكونها و كانوا يقومون بالعمل بمفردهم۔ لاحقاً اصبح لهم تلاميذ و مساعدين۔ عادة ما كان يسكن اصحاب الحرفة ذاتها في نفس الشارع۔ قام الحرفيون بإنتاج أغلب الأدوات و الأشياء و النسج و الجلود الضرورية للحياة اليومية۔ كانت بضائعهم ذات جودة عالية۔ كان يتوضع رمز الشركة على جدار الورشة۔ لاحقاً تشكلت النقابات التي كانت تضم ذوي الحرفة الواحدة لحماية مصالحهم۔

منزل من القرون الوسطى

  • القبو
  • ورشة العمل
  • المنطقة السكنية
  • العلية

منازل العامة في العصور الوسطى

قامت الشموع الموضوعة على الثريات و الشمعدانات الموضوعة على الجدران بإضاءة غرف الأبنية۔ كانت تستخدم لهذا الغرض الشحوم الحيوانية بينما شمع العسل كان يستخدم فقط في المناسبات۔ من مستلزمات منازل الاغنياء كانت الطاولات و الكراسي التي لها سناد للساعد و التي لها أرجل منحوتة و مدهونة و الرفوف و الأسرة۔ الخزانات ذات الرجل لم تظهر إلا في القرن الـ 15 حيث تم استخدامها بدلاً من العلب الخشبية۔

كان السرير ذو المظلة القماشية عملياً لأنه كان يحمي النائم من الحشرات۔ ابرز الزين في الغرف كانت السجادات و الصور الحائطية۔ كما كانت هناك بعض السجادات الموضوعة على الأرض۔ الذي رفع من مستوى منازل العامة ايضاً هي البوابات الحديدية المحلاة و إطارات النوافذ المزخرفة۔ تم وضع المطبخ في أبنية الأغنياء في الطابق الأول أو حتى في الطوابق الأعلى و غالباً ما كان إخراج الدخان الناتج يسبب مشاكل۔ الأواني كانت من الطوب أو الخشب أو المعدن۔ تم وضع الادوات المطبخية على رفوف بجانب الموقد او تم تعليقها على الجدران۔ تم حفظ التوابل في خزانات خاصة بها۔ تم إلقاء الفضلات الناتجة عن الطعام إلى الشارع۔ إذا كان للمنزل حديقة خاصة به كان الساكنون في المنزل يقومون بزرع بعض الخضراوات و تربية بعض الماشية۔ إذا لم يكن من الممكن فعل هذا فقد كانوا يشترون البضائع من التجار و الأسواق۔ الطبقة الغنية كانت تأكل مرتين في اليوم في الساعة العاشرة صباحاً و السادسة مساءاً و كانت هذه الوجبات كبيرة۔ الطعام المفضل كان اللحم و خصوصاً لحم الخنزير و البقر۔ كما تم استهلاك الأسماك و الخضروات و الفاكهة بشكل مستمر۔

مشهد من شارع

المنازل في العصور الوسطى

بنيت المنازل في العصور الوسطى عادة من الحجر أو الطوب مستخدمين اطارات من الخشب۔ منازل الطبقة الغنية كانت مكونة من طابقين أو ثلاثة بينما منازل الفقراء كانت مكونة من الطابق الأرضي فقط۔ كان الطابق السفلي لمنازل الأغنياء عبارة عن ورشة عمل أو محل تجاري۔ في الطابق الذي يليه توضع المطبخ و غرف المعيشة۔ كما كانت الأقبية تستخدم للتخزين۔ كانت بوابات أبنية العوام مزينة بالحديد المزين۔ كان هناك العديد من النوافذ التي تطل على الشارع في كل طابق لتأمين الإضاءة و الهواء النقي للسكان۔ النوافذ الزجاجية كانت موجودة فقط في أبنية الأغنياء أما الفقراء فقد كانوا يغلقون فتحات النوافذ بالأقمشة۔ كانت أرضيات المنازل مكسوة بالخشب أو بالحجر۔ جدران الفقراء كانت مبيضة أما جدران الأغنياء فقد كان دهانها ملوناً۔

الرواية

بدأ التطور المذهل لمدن العصور الوسطى في القرن العاشر۔ في هذا الوقت ظهرت طبقة اجتماعية جديدة من الفنانين و الحرفيين و كانت التجارة مزدهرة أيضاً۔ تم بناء جدران دفاعية حول المدن و التي وفرت حرية أكبر بالمقارنة مع المجتمعات الأخرى۔ الطابع الفريد لمدن العصور الوسطى هو الذي حدد الحياة اليومية للسكان۔ إلى جانب الكنائس و مبنى البلدية و الأسواق و قاعات النقابة حددت الشوارع صورة المدينة أيضاً۔ بنيت المنازل إلى جانب بعضها البعض أما الطرق فلم تكن معبدة و لم يكن يوجد نظام للصرف الصحي۔ كان الشارع مسرحاً لمعظم نشاطات الحياة اليومية: الحرفيون و المبتدئون يعملون في ورشات العمل الواقعة في الطوابق الأرضية للمنازل، التجار يعرضون بضائعهم في الشوارع و في الخيم المنصوبة في الطرقات، العربات تمشي في الشوارع، الأطفال يركضون و يلعبون بصحبة الحيوانات الأليفة على جانبي النهر الذي يجري عبر المدينة۔ كانت المدن صاخبة و قذرة۔

كانت بيوت العصور الوسطى مبنية غالباً من الحجر أو الطوب۔ غطيت سطوح المنازل بالقرميد أو البلاط الصخري۔ عاش سكان المدينة الأكثر ثراء في مبان ذات طابقين أو ثلاثة في حين عاش العوام في بيوت ذات طابق واحد۔ كانت ورشات العمل أو المحلات التجارية واقعة في الطابق الأرضي من منازل المواطنين الأثرياء۔ كانت المطابخ و الغرف تقع فوق ورشة العمل۔ استخدمت الأقبية للتخزين۔ كانت أبواب بيوت العوام مزينة بزخرفة حديدية۔ كانت هناك عدة فتحات في المنازل في كل طابق لتوفير الهواء النقي و الضوء للسكان۔ كان الأرستقراطيون هم فقط من يمتلك نوافذ زجاجية أما عامة الناس فكانت نوافذهم مصنوعة من الأقمشة۔ غطيت الأرضيات بالخشب أو الألواح الحجرية۔ تم استعمال الدهان الكلسي لدهن جدران الغرف _و تمت تغطيتها في بيوت الأثرياء باللوحات الزخرفية_۔

الإضافات المتعلقة

قسم من مدينة بودا

كان لمدن القرون الوسطى شوارع ذات طوابع و صور خاصة۔

الجسر السكني في العصور الوسطى۔ جسر لندن، القرن الـ 16

كان هناك حوالي 200 بناء في الجسر السكني الواقع على نهر التايمز۔

تقاطع طرق

رسوم مسلية و مثيرة للتدريب على تحديد الموقع و الإتجاه۔

شارع من براتيسلافا

كانت براتيسلافا مركز الدولة في القرن الثامن عشر۔

البندقية في القرون الوسطى

يعود الفضل في رفاهية البندقية في القرون الوسطى الى التجارة البحرية المزدهرة بين المناطق البعيدة عن بعضها۔

ورشة الحداد في القرون الوسطى

مهنة الحدادة كانت من المهن الأولى التي ظهرت في التاريخ و قد نال عمل الحدادين أهمية كبيرة منذ العصور الوسطى۔

راغوزا )كرواتيا، القرن السادس عشر(

تسمى اليوم دوبروفنيك، وتشتهر هذه المدينة الكرواتية بالهندسة المعمارية المذهلة و الموقع الجميل۔

برج لندن

يمتد تاريخ القلعة الأثرية المثير للاهتمام إلى ما يقرب من ألف سنة۔

بيت ريفي

كانت البيوت الريفية في العصور الوسطى ذات هياكل بسيطة و مؤلفة من طابق أرضي واحد و مبنية من التراب و الخشب و الطين۔

ملابس أوروبا الغربية في القرون الوسطى، القرن الـ 13

تعكس الملابس أيضا نمط الحياة وثقافة سكان المنطقة في القرن الذي يعيشون به۔

ملابس أوروبا الغربية في العصور الوسطى، القرن ال 10 - 12

تعكس الملابس أيضا نمط الحياة وثقافة سكان المنطقة في القرن الذي يعيشون به۔

ملابس أوروبا الغربية في أوروبا الغربية، القرن ال14

تعكس الملابس أيضا نمط الحياة وثقافة سكان المنطقة في القرن الذي يعيشون به۔

ملابس أوروبا الغربية في القرون الوسطى، القرن ال 5 - 10

تعكس الملابس أيضا نمط الحياة وثقافة سكان المنطقة في القرن الذي يعيشون به۔

ملابس أوروبا الغربية في القرون الوسطى، القرن ال15

تعكس الملابس أيضا نمط الحياة وثقافة سكان المنطقة في القرن الذي يعيشون به۔

مطبعة غوتنبرج ماينتز، القرن الـ 15

وفقاً للقائمة المنشورة في مجلة لايف الأمريكية، فإن عملية طباعة الكتب المقترنة باسم غوتنبرج كانت أكبر حدث في الألفية الثانية۔

الموت العظيم، أوروبا، 1347 - 1353

المرض البكتيري المعروف بإسم الطاعون هو واحد من أعنف الأمراض المعدية في تاريخ البشرية۔

المدن الحقلية، المملكة المجرية

المدن الحقلية التي تطورت من المدن الملكية الحرة أصبحت من نوعاً من المدن تتميز بها مناطق المملكة المجرية۔

Added to your cart.