معركة قادش، 1285 ق۔م

معركة قادش، 1285 ق۔م

كانت معركة قادش أحد أكبر المعارك في تاريخ الشرق القديم (بين المصريين و الحثيين) و التي لم تحسم لأي من الطرفين۔

التاريخ

ملصقات

قادش, معركة قادش, الشرق الأدنى القديم, معركة, الجند المشاة, رمسيس الثاني, مرتزقة, فيلق, نظام المعركة, الجنرال, حرب, مصر, الإمبراطورية الحيثية, مواتالي الثاني, في الحرب, هجوم, العصور القديمة, عربة, تاريخ, قديم

الإضافات المتعلقة

مشاهد

منطقة قادش

أحداث المعركة

المرحلة الأولى

إنطلق رمسيس الثاني بمرافقة جيشه المصري الضخم لمحاصرة تحصينات مدينة قادش الواقعة على ضفاف نهر العاصي۔ كان الفرعون يقود فيلق آمون الذي ضرب معسكراً بالقرب من الحصن۔ الفيالق الثلاثة المتبقية –رع و بتاح و ست– كانت أبعد و لكنها كانت تقترب بسرعة بإتجاه قادش۔ ملك الحثيين مواتللي الثاني خدع رمسيس و ذلك بإخفاؤه لجيوشه و لمعسكره خلف مرتفعات حصن قادش۔

المرحلة الثانية

قبل أن يتمكن الفرعون و قادته من القيام بأي شيء، قام الحثيون بالهجوم على فيلق رع و ذلك بإطلاق ألفان و خمسمائة عربة حربية كل منها تقل ثلاثة جنود و التي عبرت نهر العاصي۔الهجوم كان غير منتظر من قبل المصريين حيث أنهم لم يكونوا يتوقعونه۔ عربات الحثيين قامت بقطع فيلق المصريين إلى قسمين محدثة لديه خسائر كبيرة۔

المرحلة الثالثة

الهدف التالي لعربات الحثيين كان فيلق آمون۔ حيث إستطاعوا الوصول بحركتهم السريعة لمعسكر المصريين خلال دقائق۔ قام الفرعون مع بضعة مئات من رجاله بفعل متهور غير مدروس حيث هاجم الحثيين القادمين۔ لكن فعلته هذه لم تفشل حيث وصل إلى المنطقة في هذه الأثناء الفيلق المكون من المرتزقة المصريين المدربين جيداً۔

المرحلة الرابعة

لم يقع رمسيس بين نارين بسبب قدوم المرتزقة من أربعة جهات۔ و تغيرت مجريات المعركة حيث أصبح عدد المصريين أكبر۔\nو تم إرغام العربات الحربية الشمالية الحثية على التراجع بإتجاه النهر بينما بقي جيش مواتللي الباقي يحارب بشجاعة۔

المرحلة الخامسة

عربات الحثيين الشجاعة بقيت تحارب و لم تتراجع و لكن عند المساء و عند وصول فيلق بتاح المصري عندها و خوفاً من وقوعهم بين نارين عبروا نهر العاصي و عادوا إلى معسكراتهم حيث كان بإنتظارهم مشاة الحثيين الذين لم يشاركوا بالمعركة إلى ذلك الوقت۔ خلال هذه الأثناء وصل فيلق ست المصري إلى المنطقة أيضاً۔ و إنتهت المعركة من غير أن تحسم لكن كلا الطرفين أعلن النصر لنفسه۔

مراحل المعركة

الرواية

المرحلة الأولى

إنطلق رمسيس الثاني بمرافقة جيشه المصري الضخم لمحاصرة تحصينات مدينة قادش الواقعة على ضفاف نهر العاصي۔ كان الفرعون يقود فيلق آمون الذي ضرب معسكراً بالقرب من الحصن۔ الفيالق الثلاثة المتبقية –رع و بتاح و ست– كانت أبعد و لكنها كانت تقترب بسرعة بإتجاه قادش۔ ملك الحثيين مواتللي الثاني خدع رمسيس و ذلك بإخفاؤه لجيوشه و لمعسكره خلف مرتفعات حصن قادش۔

المرحلة الثانية

قبل أن يتمكن الفرعون و قادته من القيام بأي شيء، قام الحثيون بالهجوم على فيلق رع و ذلك بإطلاق ألفان و خمسمائة عربة حربية كل منها تقل ثلاثة جنود و التي عبرت نهر العاصي۔الهجوم كان غير منتظر من قبل المصريين حيث أنهم لم يكونوا يتوقعونه۔ عربات الحثيين قامت بقطع فيلق المصريين إلى قسمين محدثة لديه خسائر كبيرة۔

المرحلة الثالثة

الهدف التالي لعربات الحثيين كان فيلق آمون۔ حيث إستطاعوا الوصول بحركتهم السريعة لمعسكر المصريين خلال دقائق۔ قام الفرعون مع بضعة مئات من رجاله بفعل متهور غير مدروس حيث هاجم الحثيين القادمين۔ لكن فعلته هذه لم تفشل حيث وصل إلى المنطقة في هذه الأثناء الفيلق المكون من المرتزقة المصريين المدربين جيداً۔

المرحلة الرابعة

لم يقع رمسيس بين نارين بسبب قدوم المرتزقة من أربعة جهات۔ و تغيرت مجريات المعركة حيث أصبح عدد المصريين أكبر۔\nو تم إرغام العربات الحربية الشمالية الحثية على التراجع بإتجاه النهر بينما بقي جيش مواتللي الباقي يحارب بشجاعة۔

المرحلة الخامسة

عربات الحثيين الشجاعة بقيت تحارب و لم تتراجع و لكن عند المساء و عند وصول فيلق بتاح المصري عندها و خوفاً من وقوعهم بين نارين عبروا نهر العاصي و عادوا إلى معسكراتهم حيث كان بإنتظارهم مشاة الحثيين الذين لم يشاركوا بالمعركة إلى ذلك الوقت۔ خلال هذه الأثناء وصل فيلق ست المصري إلى المنطقة أيضاً۔ و إنتهت المعركة من غير أن تحسم لكن كلا الطرفين أعلن النصر لنفسه۔

الإضافات المتعلقة

بناء المقبرة المسيحية القديمة، المجر، بيتش، القرن الـ 4

تعتبر أبنية المقابر قي مدينة بيتش مكاناً أثرياً خاصاً و مميزاً۔

عجائب الدنيا القديمة

في أيامنا هذه لا يمكن مشاهدة سوى أهرامات الجيزة من عجائب الدنيا القديمة۔

مذبح السلام، روما، القرن الأول ق۔م

كان مذبح السلام، الذي بني في عهد أوغسطس، واحد من أهم الأعمال الفنية الرومانية القديمة۔

تيوتيهواكان - القرن الرابع -

عريقة حتى في أنقاضها۔ كانت هذه المدينة المستوطنة الأكبر و الأكثر اكتظاظاً بالسكان في...

حكاية إسبارطي

هل سمعت عن معركة تيرموبيلاي الشهيرة، حيث قام بضعة من المحاربين اليونانيين باعتقال آلاف المحاربين...

المنزل المصري في القرون القديمة

لقد كان البناء السكني المصري القديم عبارة عن مجموهة من الأماكن المنتظمة الشكل۔

معركة أليسيا، 52 ق۔م

حوصرت مدينة أليسيا الغالية المحمية من قبل ويركينغيتوريكس في عام 52 قبل الميلاد من قبل...

أكروبوليس، أثينا القرن الـخامس ق۔م

يعتبر الأكروبوليس في أثينا من أشهر قلاع العالم و قد بني في عصر الصلح البريكليسي۔

Added to your cart.