معركة بلغراد، 4 - 22 تموز 1456

معركة بلغراد، 4 - 22 تموز 1456

تحمل أجراس الكنائس كل يوم ظهراً ذكرى أحد الحصارات الأسطورية التي حصلت في القرن ال 15 إبان المعارك بين المجريين و الأتراك۔

التاريخ

ملصقات

Nándorfehérvár, Siege of Belgrade, Hunyadi, محمد الثاني, معركة, فوز, Szilágyi Mihály, Capistrano, Turco-Hungarian, جرس الظهيرة, قلعة, قلعة الحصار, صوت أجراس, تركي, صليبي, جيش, مخيم, الدانوب, السافا, حصار, العصور الوسطى, تاريخ

الإضافات المتعلقة

مشاهد

محيط بلغراد

أحداث المعركة

الرواية

المرحلة الأولى - 4 - 14 تموز 1456

بدأ الأتراك حصار القلعة بطلقات مدافعهم في الرابع من تموز بينما تمركزت سفنهم على نهر الدانوب عند زيمون لإكمال دائرة الحصار۔ حاول المسيحيين إختراق الحصار في الرابع عشر من تموز۔ في الوقت نفسه بدأت السفن المسيحية مع قوات هونيادي يانوش و كابيستران يانوش بالهجوم۔ تشكلت معركة غير محسومة على الدانوب لكن بمساعدة سفن سيلاجي ميهاي إستطاعت السفن المسيحية إختراق السفن التركية۔ هكذا استطاع هونيادي الدخول إلى القلعة و تمركز كابيستران على الضفة المقابلة للجيش التركي على نهر السافا۔

المرحلة الثانية - 21 - 22 تموز 1456

أعطى السلطان محمد الثاني الأمر للهجوم النهائي في الواحد و العشرين من شهر تموز۔ قام هونيادي بإستدعاء أربعة آلاف صليبي إلى القلعة هكذا أصبح عدد المدافعين عن القلعة عشرون ألف بينما تعداد الجيش التركي كان ما بين الأربعين و الخمسين ألف محارب۔ المدافعين عن المدينة إنسحبوا إلى القلعة لعدم تمكنهم المحاربة ضد العدد الهائل للجيش التركي۔ بدأت معركة بائسة إنتهت بنصر مجري۔ استطاعوا طرد آخر تركي من المدينة في صباح الثاني و العشرين من تموز۔

المرحلة الثالثة - 22 تموز 1456

أعطى السلطان أمراً بالإستراحة۔ و بالرغم من أمر كابيستران و هونيادي بعدم الهجوم فإن قسماً من المدافعين عن القلعة هجموا على الأتراك۔ عندما رأى السلطان محمد الثاني هذا قام بهجوم مضاد و لكنه ترك مدفعيته من دون حماية۔ حين رأى هونيادي هذا إنطلق مع فرسانه و إستولى على المدافع التركية۔ هكذا وقع السباهيين بين نارين۔ إستولى الصليبيون على معسكر الأتراك۔ الجيش التركي المرعوب إنطلق لحماية السلطان و المحاولة بالهرب تاركاً عتاده خلفه۔

الإضافات المتعلقة

سلطان عثماني

كان يحكم الإمبراطورية العثمانية السلاطين الذين كانوا يعتبرون أرباب الحياة و الموت۔

الجنود الأتراك، القرن الـ 16

كان يحوي الجيش العثماني جنود الإنكشارية المرتزقة و فرسان الصباهي الإقطاعيين۔

بلغراد، القرن الـ 15

يعد حصن بلغراد من الحصون المهمة في سلسلة الحصون المجرية القديمة۔

آلية عمل المدفع، القرن 18

كان المدفع القابل للإستعمال في البر والبحر جزءا مهما من الأسلحة النارية في العصر الجديد۔

القصر الملكي في العصور الوسطى، فيشيغراد، هنغاريا، القرن الـ 15

البناء الرائع الذي بدأ في عهد الملك المجري تشالز الأول انتهى في عهد الملك ماتياس كورفينوس۔

الولائم الملكية، القرن الـ 15

كانت بياتريكس الأرراغونية من نابولي ذات الحياة المليئة بالمغامرات الزوجة الثانية للملك المجري ماتياس كورفينوس۔

الجيش المجري في القرن الـ 15، مشاة

كان المشاة من أحد أهم مكونات جيش مرتزقة الملك المجري ماتياس كورفينوس الأسود۔

الجيش المجري في القرن 15، الفرسان

سلاح الفرسان كان واحداً من الوحدات الرئيسية لجيش ماتياس كورفينوس۔

تكتيكات المغيرين الهنغاريين، القرن الـ 9 - 10

كانت تكتيكات الفرسان المجريين عبارة عن التظاهر بالهروب ثم تطويق العدو۔ تم استخدام هذا التكتيك لوقت طويل۔

طبوغرافيا تاريخية - حروب، التاريخ المجري

تمرين لوضع مواقع المعارك البارزة في التاريخ المجري على خريطة فارغة۔

معركة هاستينغز، 1066

إنتصر وليام الفاتح النورماندي على الإنجلوساكسونيين، ثم قام بتثبيت عرشه في إنكلترا۔

معركة موهاتش، 29 آب 1526

المعركة التي خسرها المجريون عند موهاتش كانت الحدث الذي أنهى كل ما كان يعرف بإسم المملكة المجرية۔

معركة فارنا، 1444

لقد قتل الملك المجري فلاديسلاو عند إنتصار العثمانيين الساحق على جيوش الأوروبيين۔

معركة موهي، 11 - 12 نيسان 1241

أدت سلسلة القرارات الخاطئة التي اتخذها الملك المجري إلى خسارته امام قوى التتار۔

العجلة النارية

إخترع أحد المدافعين عن قلعة أجر المدعى بورنيميسا غرغي سلاحاً فتاكاً، هو عجلة المياه المعبأة بالبارود والنفط، والتي أثبتت فعاليتها ضد المحاصرين العثمانيين في...

الحصن الأرضي: المجر

كان الحصن الضخم المثلث الشكل مقراً لأحد رؤساء قبائل المجريين الغزاة۔

معركة ليبانت، 1571

هزم أسطول العثمانيون في هذه المعركة البحرية المشهورة أمام أسطول التحالف الأوروبي المقدس هزيمة نكراء۔

Added to your cart.