البارجة الحربية ، إتش إم إس دريدنوت، 1906

البارجة الحربية ، إتش إم إس دريدنوت، 1906

أحدثت البارجة الحربية دريدنوت التي كانت فخر للبحرية الملكية البريطانية ثورة في صناعة السفن الحربية۔

تكنولوجيا، الإقتصاد المنزلي

ملصقات

سفينة حربية, دريدنوث, النقل المائي, ملاحة, سلاح البحرية, برج مدفعي, إطلاق نار متسلسل, معركة, مدفع, أنبوب طوربيدي, متن السفينة, مؤخرة السفينة, قارب نجاة, مرساة, السارية الأمامية, السارية الخلفية, مجرفة موجهة, مروحة السفينة, سفن, أسطول بحري, نقل, تقنية

الإضافات المتعلقة

مشاهد

البارجة الحربيةدريدنوت

إتش إم إس دريدنوت

كانت سفينة دريدنوت فخر البحرية الملكية البريطانية و يعني اسمها لا خوف حيث تعني كلمة دريد الخوف و تعني نوت لا۔ تم بناء السفينة في الترسانة البحرية الملكية في مدينة بورتثموث خلال سنة واحدة۔ أحدثت هذه السفينة ثورة في صناعة السفن الحربية و أسست فئة جديدة مستقلة من السفن الحربية و التي سميت بالدريدنوت۔
هذه السفينة التي تم إنزالها على الماء في عام 1906 لم تخض معارك كثيرة في الحرب العالمية الأولى۔ انتهت خدمتها في عام 1919 و تم تفكيكها في عام 1923 ۔

إتش إم إس دريدنوت

مشهد علوي

هيكل السفينة التي لا تهاب شيئاً

الشكل البيضاوي النحيف كان يخدم السرعة لكن إلى جانب هذه الخاصية كان للسفينة قوة مدفعية هائلة و جسم مصفح۔ طولها 160 م و عرضها 25 م و غوصها 8 أمتار۔ قمتها كانت تكمن في محركاتها ال 18 ذات التوربينات البخارية و التي كانت من نوع بابروك و ويلكوكس۔ ياستبدال المحركات البخارية القديمة ذات المكابس قل ارتفاع جسم السفن و بذلك أصبح إصابتها أصعب۔ توضع على سطح السفينة و في منتصفها الصارية المساعدة للهوائي و المدخنتان الضخمتان و البناء الأول۔ تم وضع أبراج المدافع بحيث تستطيع الإطلاق بكافة الجهات۔ طبعاً تم وضع قوارب نجاة تتسع للطاقم المكون من 700 فرد في حال حدوث أي شيء غير متوقع۔

التسليح

السلاح

كان جوهرة البحرية البريطانية تملك سلاحاً ذو افضل التقنيات بحيث كانت تفوق كل البوارج السابقة بما عليها من تكنولوجيا۔ و الإثبات على هذا أنهم كانوا يطلقون تسمية ما قبل الدريدنوت على كل ما سبقها من سفن۔ من أهم الابتكارات الحديثة على السفينة كانت قوة المدفعية۔ بحيث كانت تملك 10 مدافع ثقيلة من عيار 305 مم بدلاً من السفن التي سبقتها و التي كانت تمتلك 4 مدافع ثقيلة۔ كما كانت تملك 27 مدفعاً أصغر من عيار 76 مم و 5 طوربيدات من عيار 450 مم۔ تم وضع المدافع الثقيلة على خمسة أبراج مختلفة۔ كان هناك حزام مدرع حول جسم السفينة سماكته بين 100 و 280 مم كما كان يحمي السطح درع بسماكة 75 مم و يحمي أبراج المدافع درع سماكته 280 مم۔ بالرغم من أن هذه السفينة قد بنيت من قبل البريطانيين لإخافة الألمان إلا أنها فتحت مرحلة جديدة في مجال سباق التسلح۔

متن السفينة

على سطح البارجة

تم قيادة الدردنوت من البناء الموجود أمام المدخنة الأولى۔ هنا توضع جسر الكابتن و غرفة الراديو۔ تم وضع المدافع على قواعد يمكنها أن تدور هكذا أمكن توجيههم بشكل عمودي و أفقي۔ إلى جانب السلاح كان من الخواص الجيدة للسفن الحربية سرعتها و مداها۔ كانت سرعة الدردنوت القصوى 39 كيلومتراً في الساعة أي 21 عقدة بحرية۔ كان مداها 12260 كيلومتراً عند سرة 19 كيلومتراً في الساعة أي 10 عقد بحرية و 9090 كيلومتراً عند سرعة 34 كيلومتراً في الساعة أي 18 عقدة بحرية۔

إطلاق نار متسلسل

الهيكل

  • مؤخرة السفينة
  • قارب نجاة
  • جسر
  • مراسي
  • برج مدفعي
  • مدفع عيار 305 مم
  • السارية الأمامية
  • السارية الخلفية
  • مداخن
  • مجرفة موجهة
  • مراوح
  • هوائي الراديو

رسوم متحركة

آلية عمل شبكة الطوربيد

  • شبكة الطوربيد

الرواية

كانت بارجة إتش إم إس دريدنوت فخر للبحرية الملكية البريطانية۔ تم بناء السفينة لتكون جزء من الترسانة البحرية الملكية في مدينة بورتثموث خلال سنة واحدة۔ أحدثت هذه السفينة ثورة في صناعة السفن الحربية و أسست فئة جديدة مستقلة من السفن الحربية )الدريدنوت(۔
كانت تحمل جوهرة البحرية البريطانية أحدث الإنجازات التقنية العسكرية، و بذلك تفوقت بشكل كبير على جميع سفن ذلك الوقت۔ كان شكلها البيضوي الرشيق يفيد في سرعة الحركة، و كانت تحمل السفينة إلى جانب ذلك قوة مدفعية ضخمة و دروع قوية۔

كان يبلغ طولها 160 م و عرضها 25 م و الجزء الغاطس في الماء 8 أمتار۔
كانت تستمد قوتها من 18 توربين بخاري من نوع بابكوك و ويلكوكس۔ تناقص ارتفاع جسم السفينة بعد استبدال المحركات البخارية ذات المكابس بالتوربينات البخارية، و بذلك تناقصت مساحة الهدف بالنسبة لمدافع الأعداء۔ كانت تبلغ سرعتها القصوى 39 كم/سا ) 21 عقدة (۔ كان يبلغ مدى تأثيرها عند السرعة 19 كم/سا ) 10 عقد ( 12260 كم، بينما كان مداها عند السرعة 34 كم/سا ) 18 عقدة ( 9090 كم۔

كان يوجد في منتصف جسم السفينة سارية للبث الراديوي و مدخنتين ضخمتين و البناء الأول۔ كانت المدفعية القوية إحدى أهم التطويرات في السفينة۔ كانت أبراج المدافع متوضعة بحيث تستطيع السفينة إطلاق النار بكافة الإتجاهات خلال المعارك۔ و كانت مجهزة بقوارب نجاة للطاقم الذي يتكون عادة من 700 شخص۔
كان يتم توجيه سفينة الدريدنوت من البناء الموجود أمام المدخنة الأولى، و كان يوجد في البناء غرفة القيادة و غرفة الراديو۔

لم تشارك هذه السفينة الحربية التي دخلت الخدمة في عام 1906 م في كثير من المعارك خلال الحرب العالمية الأولى۔ قام البريطانيون ببنائها فقط من أجل إخافة الألمان، و أدت إلى إشعال أكبر سباق تسلح بحري۔ إنتهت خدمتها في عام 1919 م، و في عام 1923 م تم تفكيكها۔

الإضافات المتعلقة

الطراد أورورا، 1900

دخل اسم الطراد المدرع الروسي في التاريخ خلال ثورة عام 1917 ۔

دبابات، الحرب العالمية الأولى

أصبحت الدبابات التي تم تطويرها في الأعوام ما بين 1910 و 1920 من السلحة الأساسية في المعارك التي تخاض على اليابسة۔

ناقلة نفط

ظهرت ناقلات النفط في أواخر القرن الـ 19، تعد اليوم واحدة من أكبر السفن۔

الأسلحة في الحرب العالمية الأولى

جلبت الحرب العالمية الأولى تغييرات مهمة في مجال ظهور الأسلحة الجديدة و التقنيات الحربية۔

الجندي البريطاني، الحرب العالمية الأولى

خلال الحرب العالمية الأولى كان الجنود البريطانيون يحاربون في تحالف عسكري يدعى التحالف الثلاثي۔

غواصة يو - 35 ، ألمانيا، 1912

كان للغواصات دور هام في الحرب البحرية خلال الحرب العالمية الأولى۔

يو۔إس۔إس۔ ميسوري، الولايات المتحدة الأمريكية، 1944 م

إستخدمت السفينة الحربية الأمريكية من صنف آيووا والتي إستعملت لأغراض عسكرية في حرب الخليج الثانية۔

سفينة كليرمونت البخارية، 1807 م

قام المهندس الأمريكي روبرت فولتن بإنشاء أول سفينة خشبية ذات محرك بخاري و عجلات مجدافية۔

تاراوا أل أتش أي 1 1976

منذ عام 1940 م أصبحت ناقلات الطائرات الهائلة الحجم سيدة المحيطات۔

سفينة بخارية، 1846

دخلت أول سفينة بخارية الخدمة في المجر في عام 1846 م۔

التيتانيك، 1912

الـ آر إم إس تيتانيك كانت في بداية القرن ال 20 أكبر سفينة ناقلة للركاب۔

سفينة الشحن

تشكل الطرق التجارية لسفن الشحن و لناقلات البترول التي إنتشرت بعد الحرب العالمية الثانية في أيامنا شبكة تغطي الكرة الأرضية بأكملها۔

جندي ألماني، الحرب العالمية الأولى

كان الجنود الألمان في الحرب العالمية الأولى مدربين بشكل جيد و مجهزين بأحدث أنواع الأسلحة۔

الجندي الفرنسي إبان الحرب العالمية الأولى

حارب الجنود الفرنسيين في التحالف الثلاثي خلال الحرب العالمية الأولى۔

سفينة حربية إنكليزية ، القرن الـ 18

كانت السفن الحربية الشراعية الإنكليزية من بين أفضل السفن بين القرنين الـ 17 و الـ 19 ۔

الحوامة، مارك ثلاثة إس آر رقم4

الحوامة لها القدرة على الوصول لسرعات كبيرة طافيةً فوق الماء۔

كوينكويرم، القرن الـ 3 ق۔م

كانت السفينة الحربية الشراعية ذات المجاذيف العديدة هي السفينة المميزة للعهد الهيلنيتي۔

آر إم إس كوين ماري 2، 2003

كانت سفينة كوين ماري 2 عند بنائها أكبر سفينة نقل ركاب في العالم۔

يو-أس-أس أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية، 1979 م

إستعملت الطاقة النووية للمرة الأولى في بناء الغواصات من قبل سلاح البحرية للولايات المتحدة الأمريكية في أواسط القرن العشرين۔

Added to your cart.